حول الكاتب

الكاتب ليس فعلاً بكاتب… هذه المدونة عبارة عن صندوق يحوي ما هب و دب من خواطر و اراء و مما يصلح منها للنشر الالكتروني، أي العام منها، في شبكة تحوي بحوراً من المعلومات و الاراء و التفاصيل الخاصة للناس. قد لا تصلح هذه المواد للنشر المطبوع، لكنني استغل هذه الشبكة كون كل من فيها يعد نفسه – و هو يستطيع فعلاً – كاتباً و مصوراً و محللاً…لذلك فأنا لا أقدم مواداً علمية مراجعة أو مقالات مختصة انما مجرد اراء فقط

هل هي نهاية الوسائل التقليدية؟ ربما لا، لكنها مهددة من قبل وسائل تتيح للمتلقي ان يكون ناشراً من دون مراجعة لغوية و من دون الحاجة لتدقيق أو حتى ذكر المراجع و في حالات محددة من دون حسيب.

و في وقت يسلّم فيه معظم الناس حولي ان الأنكليزية هي لغة الكتابة الرسمية على الشبكة و في المراسلات الالكترونية و هي مرادف الشخص “البروفشنل” ، تكاد معظم المواضيع المتداولة بالعربية تقتصر على الفتاوى، وصفات الطبخ، الاخبار السريعة، الدين، و التحريض المذهبي بأبشع انواعه.

لذلك…

ناجي .